جلسة مجلس الوزراء تنعقد عبر الاتصال المرئي

 

انعقدت إحدى جلسات مجلس الوزراء السعودي في تاريخ 8/9/1442 هجريا الموافق 20/4/2021 ميلاديا، وتمت هذه الجلسة عبر الاتصال المرئي برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود رئيس مجلس الوزراء.

وفي مضمون الجلسة الخاصة بمجلس الوزراء قام أعضاء المجلس بتثمين المتبرعين السخيين وهم (خادم الحرمين الشريفين ،وصاحب السمو الملكي ولي العهد)، وتم ذلك بناء على الحملة الوطنية الخاصة بدعم العمل الخيري وذلك عبر منصة إحسان والتي تلتمس الاحتياجات الخاصة بالمواطنين وتطوير القطاع غير الربحي وبذل ماتستطيع من العطاء والإنفاق في أكثر من جهة من جهات الخير ، وتعمل جاهدة على تطوير ورفع الكفاءة الخاصة بمجلس الوزراء.

وان تعمل دائما على دعم المبادرات الانسانية والفئات المحتاجة ،والخدمات الاجتماعية مما يمكنها من المشاركة دائما في التنمية الوطنية والحصول على طرق العيشه الكريمه.

وقد قام مجلس الوزراء بمتابعة العناية والرعاية للمعتمرين والمصلون في هذه الأيام المباركة سواء كان في مكة المكرمة أو المدينة المنورة وذلك من خلال الجهات التي تعمل في خدمة قاصدي بيت الله الحرام ومسجد الرسول صلى الله عليه وسلم.

وتهدف هذه المنظومة إلى التيسير على ضيوف بيت الله لأداء عباداتهم و نسكهم بأفضل طرق ممكنه من التسهيلات والخدمات،وضبط كافة المعايير التي يكون هدفها الرئيسي هو الحفاظ على صحة وسلامة ضيوف بيت الله.

وقد صرح معالي وزير الإعلام الدكتور (ماجد بن عبد الله القصبي) في البيان الخاص بي وكالة الانباء السعودية انه قد اطلع في جلسة مجلس الوزراء الأخيرة على المستجدات الخاصة بجائحة كورونا على كل من المستوى المحلي والمستوى الدولي والتي وضحت أن المؤشرات من خلال البيانات والاحصاءات ذات صله ومن خلال الجهود المبذولة لكي نصل بالمجتمع الى المناعة المجتمعية والامانه الصحي من جديد. وقام من خلال هذا البيان بالتأكيد على المقيمين في الدولة والمواطنين بضرورة المواصلة بالالتزام بتطبيق كافة التدابير الوقائية لكي تزول هذه الجائحة باذن الله. واكد ايضا على ضرورة أخذ اللقاح الخاص بالفيروس وذلك للحفاظ علي صحة المواطنين وحماية الصحة العامة للمجتمع.

وقد تمت مناقشة العديد من الأمور الأخرى المهمة في جلسة مجلس الوزراء الأخيرة هذه سائلين الله أن يوفقهم في مهامهم.