السماح لـ(تنظيم هيئة الزكاة والضريبة والجمارك) بإنشاء هيئات خاصة

لمواكبة التطوير التى توجه إليه هيئات المملكة لتحقيق أهداف التنمية لسنة 2030 وذلك فى العموم أما بالأخص هيئة الزكاة والضريبة والجمارك الجديدة التي أتاحت للهيئة من خلال إعطائها صلاحيات لكي تقوم بإنشاء شركات تابعة لها وعليه فأنها تقوم ببذل أقصى جهد ممكن لكى تتمكن من أداء مهماتها المسئولة عنها ولذلك أقر التنظيم الجديد للهيئة والتى تم الموافقة عليه من قبل مجلس الوزراء وأخيرا أن لابد من اتخاذ ما يلزم من الإجراءات اللازمة حتى يتمكن من وجود ضمان جباية ومن ثم تحصيل المستحقات المتوجبة عليهم  وايضا العمل على نشر الوعى لدى المكلفين وتقوية  درجة التزامهم الطوعى 

ولابد من نشر التقنيات الحديثة فى كافة هيئات ومؤسسات المملكة العربية السعودية وهذا ما فعلته الهيئة وقامت بسير نحو هذه الخطوة لذلك شددت لكي يتم التنظيم على أهمية توظيف التقنية الحديثة وذلك فى الأعمال التى تقوم عليها الهيئة والتى تهدف الى تنظيم جميع الأنشطة المتعلقة بالعمل الجمركي والمنافذ الجمركية وإدارتها بما يكفل فى ذلك النهوض بمستواها ولكنها لا تكتفى بذلك فقط بل ايضا تهتم بمراقبتها وتسهيلها وهذا يساعد كثير وزارة الداخلية بطريقة تجعل الهيئ تساهم كثير فى تعزيز دور وزارة الداخلية فى مكافحة التهريب الجمركي وأيضا تعزيز الدور الأمنى التى تقوم به الوزارة فى ذلك ولابد من أن نذكر التعاون مع القطاع الخاص بشأن تنفيذ بعض الأعمال المساندة وإدارتها