عقود الفرنشايز في المملكة العربية السعودية

أصبحت عقود الامتياز التجاري ( الفرنشايز ) في المملكة العربية السعودية إحدى الطرق الأساسية لنمو الاقتصاد الوطني في المملكة العربية السعودية، و نتج عن ذلك بأن أصبح عقد الفرنشايز هو محل اهتمام العديد من العامة وأصحاب العلامات التجارية والأنشطة والماليون والقانونيين ونظراً لما تلقته مؤسستنا القانونية من العديد من الاستفسارات حول كيفية ووسائل انتقال هذه العلامات التجارية بين الأشخاص وبعضهم البعض.

فسوف نتناول في هذا المقال دراسة وسيلة وأساس انتقال هذه العلامات بين الأشخاص وبعضهم والبعض والمتمثلة في نماذج عقود الفرنشايز في السعودية.

تعريف عقود الفرنشايز في السعودية

يعد عقد الامتياز التجاري اتفاق بين طرفي العقد وهما مانح الامتياز و ممنوح الامتياز للوقوف على طرق ووسائل استخدام العلامة التجارية و وتشغيل النشاط التجاري مع تضمينه لكافة الحقوق والالتزامات لكلا الطرفين. 

أنواع عقود الفرنشايز في السعودية

على الرغم من وجود نظام الامتياز التجاري السعودي والجهات المتخصصة وعلى الأخص الهيئة العامة للمنشأت الصغيرة والمتوسطة، والتي صنفت أنواع عقود الامتياز على النحو الوارد في المصادر المتخصصة بالفرنشايز.

إلا أننا نرغب في تبسيط الأمور أكثر على عملائنا فإليكم تصنيف آخر لأنواع نماذج عقود الامتياز التجاري السعودي 

النوع الأول: فرنشايز التصنيع 

ويعد أهم بند في هذا النوع من العقود هو الملكية الفكرية أو المعرفة الفنية، بحيث يعتمد على نقل طريقة وأسرار تصنيع المنتجات والتي يمتلكها المانح، بحيث يحدد المانح النماذج التي يجب مراعاتها من قبل الممنوح عند الاستخدام.

النوع الثاني: فرنشايز التوزيع

ويعتمد هذا النوع على قيام ممنوح الامتياز على توزيع السلع الموردة له من جانب مانح الامتياز خلال المدة المتفق عليها، ويتولى المانح في هذا النوع من عقود الفرنشايز الإشراف والرقابة والسيطرة.

النوع الثالث: فرنشايز البنية التجارية 

ويعتبر هذا النوع أقدم أنواع الامتياز وأساسها فهو يعتمد على قوة العلامة  التجارية ومدى ثقة العملاء بها والتي تعتبر كعامل أساسي في استخدامها من العديد من ممنوحي الامتياز.

النوع الرابع : فرنشايز الخدمة 

وكثيراً ما نجد هذا النوع في مجالات الفندقة والاستقبال ويتركز محل عقد الامتياز التجاري على تقديم الخدمة بطريقة معين وتحت وصف معين من قبل ممنوح الامتياز ويعتمد هذا النوع على نقل الخبرة والمعرفة الفنية من جانب مانح الامتياز لممنوحه. 

أهم ما يلتزم المانح بنقله في عقد الفرنشايز التجاري السعودي 

فالغرض الأساسي من أي عقد امتياز تجاري هو نقل شيئين للطرف الأخر المتمثل في ممنوح الامتياز التجاري ويتمثل في:

  1. الأسرار والمعرفة الفنية والأساليب المستخدمة.
  2. حقوق الملكية الفكرية.

وأما فيما يخص الأسرار والمعرفة الفنية والمعلومات السرية فيوجد عدة شروط لكي تتوافر فيها هذه الصفة ومن أهمها أن يكون مانح الامتياز هو المالك الوحيد لأسرار المنتج محل عقد الامتياز ولا يشترط أن يكون مالك ملكية كلية ومنفردة ولكن يجوز أن تكون هذه الملكية جزئية أو يستخدمها شخص أخر.

وأما عن حقوق الملكية الفكرية و منح الشخص حقوق الملكية الفكرية فيقصد بها تقديم كل ما هو مطلوب من الجانب التقني أو الفني المملوك لشخص معين (المانح) لشخص آخر يسمى ممنوح الامتياز ليستخدمها باسمه ولحسابه الشخصي لفترة معينة، ومن أهم ما تتضمنه المعرفة الفنية هو  إعداد برامج التدريب والمساعدة الأولية لممنوح الامتياز ومنحة أدلة التشغيل.   

خصائص عقد الفرنشايز 

أولاً :عقد الفرنشايز من العقود الغير مسماة 

 فعقد الامتياز التجاري يعد من العقود التي لا يوجد لها قواعد خاصة تنظمها تحت أسماء معينة أو تحكمها  مثل عقود البيع والإيجار.

ثانيا : عقد الفرنشايز ملزم للجانبين 

فهذا العقد يرتب التزاماً على طرفيه سواء كان المانح والممنوح فكل منهم له التزامات وحقوق يتم تنظيمها في عقد الامتياز.

ثالثا: عقد معاوضة 

فإن عقد الامتياز يعد من العقود التي يجب أن يعطي كل طرف فيها مقابل لما تحصل عليه من العقد.

رابعا: عقد الفرنشايز محدد 

فهذا العقد محدد لكلا أطرافه كافة الالتزامات والحقوق وما يتعلق بها.

خامساً: عقد محدد المدة 

فأن عقد الامتياز من العقود التي يجب أن تكون محددة بمدة معينة ولا يجوز فيها للممنوح أن يستخدم العلامة التجارية لفترة غير محددة.

مميزات عقد الفرنشايز 

  1. سرعة التوسع في الأسواق المستهدفة  مع قلة التكاليف.
  2. سرعة تحقيق الأرباح دون بذل المجهود بالنسبة للمانح.
  3. تسهيل إدارة المانح للعديد من الفروع والمناطق. 
  4. سرعة تحقيق الممنوح للأرباح نتيجة الثقة المكتسبة من استخدام العلامة التجارية.
  5. سرعة وسهولة حصول ممنوح الامتياز على المواد والمنتجات.
  6.  عدم التعرض لخطر المنافسة في الأسواق.
  7. سهولة الحصول التطور الاقتصادي والتجاري.

 الالتزامات الرئيسية لأطراف عقد االفرنشايز

 أهم التزامات مانح الامتياز 

يلتزم مانح الامتياز بمنح المعرفة الفنية لممنوح الامتياز للمواد والمنتجات  أو الخدمات المتفق عليها.

إعداد كافة وثائق الإفصاح وأدلة التشغيل التي تمكن ممنوح الامتياز  من ممارسة النشاط التجاري على الوجه الأكمل بنفس جودة وكفاءة مانح الامتياز.

كما يلتزم المانح بتمكين ممنوح الامتياز من استخدام العلامة التجارية للنشاط التجاري، وتحديد منطقة الامتياز التي يمكن من خلالها ممارسة النشاط التجاري.

أهم التزامات ممنوح الامتياز 

هناك العديد من الالتزامات لممنوح الامتياز و التي يفرضها عليه مانح الامتياز في مقابل حصوله على عقود الفرنشايز في السعودية من أهمها:

  1. التزام الممنوح بدفع رسوم الامتياز سواء كانت الأولية أو المستمرة والتي تعد بمثابة الالتزام الأكبر في عقود الفرنشايز.
  2. الالتزام بتداول النشاط التجاري باستخدام العلامة التجارية في عقد الامتياز التجاري في حدود منطقة الامتياز التجاري.
  3. كما لا تنتهي علاقته بالمانح بمجرد انتهاء العقد ولكن يستمر العقد بالتزام مانح بالحفاظ على كافة المعلومات السرية التي تم إفشائها له بموجب العقد.
  4. الالتزام بالسماح لمانح الامتياز بزيارة الفروع أو منطقة الامتياز حسب المنصوص عليه في عقد الامتياز التجاري.

لذا فإن عقد الامتياز التجاري يعد من العقود التي تحتاج إلى دراسة خاصة كما تحتاج إلى خبراء ومستشارين متخصصين في صناعة الامتياز التجاري نظرا لأن الصياغة لا تقتصر فقط على إعداد الوثيقة بل أنها تشمل وثائق الإفصاح التي من الضروري أن تشمل العديد من المتطلبات النظامية التي حددها المشرع في نظام الامتياز التجاري.

وعليه فإن مكتب محمد المزين للمحاماة متخصص في صياغة وثائق الامتياز التجاري بدقة وسرية وصولاً إلى الحفاظ على كافة حقوق مانح و ممنوح الامتياز أياً كان نوع الامتياز المرغوب فيه.

  الشركة المساهمة في المملكة العربية السعودية