صياغة المرافعات

صياغة المرافعات هي ما يبديه المحامي أو المدعي العام أمام المحكمة من اتهام أو دفاع في قضية معينة، حيث أن المرافعات حق لعرض حجج كل خصم من الخصوم في الدعوى أمام المحكمة.

مفهوم المرافعات

تظهر أهمية المرافعة في كونها تمكن القضاة من الوقوف على تفاصيل الدعوى وما تحتويه أوراقها من معاني ومفاهيم لا تتضح إلا بمرافعة طرفي الدعوى وعرض وجهة نظر كلاً منهم فيما تحتويه الدعوى من وقائع وأوراق؛ وتنقسم المرافعة إلى قسمين المرافعة الشفوية والمرافعة المكتوبة.

أما عن المرافعة الشفوية فهي التي يؤديها المترافع شفاهه وغالبًا ما يكون ذلك على نحو ارتجالي أمام المحكمة، و أما المرافعة المكتوبة هي التي يقدمها المحامي كتابة بحيث تكون معدة مسبقاً ويكتفي المحامي بطلب ضمها إلى ضبط الجلسة.  

وتشمل المرافعات القانونية أي طلب، أو شكوى، أو عريضة، أو احتجاج، أو إشعار احتجاج، أو إجابة، أو اقتراح، أو أي تعديل أو سحب لعريضة، ومن الجدير بالذكر أن المرافعات لا تتضمن تعليقات على قواعد أو تعليقات على عروض التسوية.

ومن هنا تتضح أهمية اللجوء إلى محامي محترف يجيد فن صياغة المرافعات القانونية، وهذا ما يقدمه لكم مكتب محمد المزين للمحاماة حيث يمتلك العديد من المستشارين المتخصصين في صياغة المرافعات الشرعية سواء كانت مقدمة أمام المحاكم التجارية، أو المحاكم العامة، أو المحاكم الإدارية، أو محاكم الاستئناف. 

ما هو الغرض من المرافعات القانونية والشرعية؟

إن تقديم المذكرات القانونية يعد إشعارًا إلى المدعى عليه بأنه قد تم رفع دعوى قضائية تتعلق بجدل ما أو خلافا محدد مع المدعي، كما تعد إشعارًا للمدعي بنوايا المدعى عليه فيما يتعلق بالدعوى وذلك في حالة كان مقدم المذكرة القانونية هو المدعى عليه.

 

ما هي أنواع الدفوع في المرافعات القانونية؟

  • الدفوع الشكلية

هناك دفوع شكلية وهي الدفوع التي تتعلق بصحة إجراءات الخصومة وشكلها وكيفية توجيهها، كالدفع بعدم اختصاص المحكمة أو ببطلان أوراق التكليف بالحضور وهكذا.

  • الدفوع الموضوعية

هناك دفوع موضوعية، وهي الدفوع التي تتعلق بموضوع الخصومة كالدفع بانقضاء الدين المطالب به أو إنكار وجوده.

  • الدفع بعدم القبول

هناك نوع آخر من الدفوع يُسمى الدفع بعدم القبول كالدفع بعدم قبول الاستئناف لرفعه بعد الميعاد.

فن صياغة المرافعات:

هناك ست خطوات يجب أن يتبعها المحامي  لكي يتمكن من تحسين مهارات كتابة المذكرات القانونية:

  • احصل على حقائق الواقعة. 
  • قم بتحديد وترتيب واختبار النزاعات الواقعية ونزاعات القانون. 
  • حدد سياق القضايا. 
  •  مراجعة وفهم القانون والمواد القانونية ذات العلاقة بموضوع صحيفة الدعوى.
  • تطبيق القانون على الحقائق الخاصة بك. 
  • حدد النتيجة التي توصلت إليها أو الاحتمالات الممكنة.

 

 مراحل صياغة المرافعات القانونية

يجب على المحامي أن يمر بعدة مراحل عند صياغة المرافعات القانونية وهي:

  1.  مرحلة إعداد صحيفة الدعوى 
  2. مرحلة رفع الدعوى 
  3. مرحلة التبليغ

ومن أهم المراحل التي يتحدد عليها مصير الدعوى هي مرحلة إعداد  وتحرير الدعوى، لأنها هي المرحلة التي يتأسس عليها غايتك من رفع الدعوى، فيجب أن ﺗﻜﻮن ﺻﺤﯿﻔﺔ الدعوى ﻣﺸﺘﻤﻠﺔ اوﻻً ﻋﻠﻲ اﻟﻮﻗﺎﺋﻊ ﺑﺎﻟﺘﻔﺼﯿﻞ ﻟﺘﻜﻮن اﻻﻧﻄﺒﺎع الأول ﻟﺪى اﻟﻤﺤﻜﻤة وﺗﺮﺳﻢ ﺻﻮرة ﻛﺎﻣﻠﺔ  لديها، و لذلك فهي يجب أن تُعد من خلال مكتب يجيد فن صياغة المرافعات وأيضاً فن المرافعة أمام المحكمة إذا كانت شفوية.

ماذا تحتاج لصياغة صحيفة الدعوى؟

يجب أن تحتوي شكواك على “شرح” (أو عنوان) يتضمن اسم المحكمة والمكان، وأطراف القضية (وتسميتهم ، مثل “المدعي” أو “المدعى عليه”) ، ورقم القضية (إذا كان لديك) و عنوان موضوع الدعوى.

كما يوجد أنواع خاصة من الدعاوى يلزمها شروط معينة تختلف بحسب موضوع الدعوى وهنا يظهر فن صياغة المرافعات مثل دعاوى الإهمال يجب أن تثبت فيها  للمحكمة أربعة جوانب رئيسية:

  • الواجب
  • التقصير
  • علاقة السببية
  • الضرر

فعندما يتصرف شخص ما بطريقة غير مبالية ويسبب ضررًا لشخص آخر، بموجب المبدأ القانوني “الإهمال” ، يكون الشخص غير المبالي مسؤولاً قانونًا عن أي ضرر ناتج. 

ونتيجة لكل ذلك فاختيار الممثل القانوني بعناية هو الذي يرسم لك الطريق الصحيح لتصل إلى غايتك ولذلك يشرفنا تقديم خدماتنا لكم لتحقيق هذه الغاية.

 

    خدماتنا الرئيسية