صياغة العقود

يقدم مكتب محمد المزين للمحاماة لعملائه من الشركات وأصحاب الأعمال خدمة صياغة العقود، وذلك من خلال محامون متخصصون في العقود التجارية ولديهم خبرة واسعة في وضع الحلول التعاقدية، مما يضمن لعقد صياغة عقد كامل الأركان متوافق مع توجهاتك وأهدافك.

لماذا قد تحتاج إلى خدمة صياغة العقود؟

إذا كان لديك شركة أو كنت صاحب مشروع بغض النظر عن نطاق النشاط التجاري لك فلا غنى لك عن خدمة صياغة العقود، وذلك لتأسيس علاقات قانونية صحيحة ودائمة، مما يجنبك الأخطاء المستقبلية والنزاعات الغير متوقعة.

كما يجب عليك أن تتحرى الدقة في اختيار المحامي أو مكتب المحاماة الذي ستثق به لتوثيق علاقاتك التعاقدية.

خبرة المحامي في صياغة العقود:

كيفية صياغة العقد تختلف باختلاف أنواع العقود حيث لكل عقد بنود تميزه عن الآخر، فضلاً عن القواعد العامة التي تطبق على جميع العقود، وتوضيحاً لكيفية صياغة العقد يجب أن نتطرق أولا إلى أنواع العقود ومن ثم نعرف ما يلزمنا للصياغة الفعالة لكل عقد على حدة وذلك لتتمكن أن تصبح خبيرا في صياغة العقود والمذكرات القانونية:

ومن أمثلة العقود التي تمنح المحامي الخبرة في صياغة العقود:

  1. صياغة عقد ايجار
  2. صياغة عقد عمل
  3. صياغة عقد بيع
  4. صياغة عقود التجارة الدولية
  5. صياغة عقد تنازل
  6. صياغة عقود الشركات
  7. صياغة عقد شراكة
  8. صياغة عقود المقاولات
  9. صياغة عقود التوريد

صياغة العقود بشكل عام:

فيما يلي سنلقي نظرة على  صياغة العقود من خلال عنصرين رئيسيين:

1. ماذا نعني بصياغة العقود؟

يمر الاتفاق بعدة مراحل حتى يتم بلورته في صورة عقد نهائي، فبعد مرحلة الاتفاق الشفهي المبدئي، تأتي مرحلة صياغة العقد وهي المرحلة التي يُدرج فيها المحامي ما تم الاتفاق عليه شفهيًا في إطار قانوني مكتوب، وتلي مرحلة صياغة العقود مرحلة مراجعة العقد قبل التوقيع النهائي. 

2. ما هي أهم الاعتبارات التي يجب مراعاتها أثناء صياغة العقود؟

  • يجب صياغة العقود بلغة واضحة حتى يفهمها الطرفان. لأن إضافة المصطلحات والكلمات غير الضرورية يجعل الأمور أكثر إرباكًا وتعقيدًا على أطراف العقد.
  • يجب أن يكون العقد مفصلاً، بحيث يشمل بوضوح حقوق والتزامات كل طرف.
  • يجب أن تكون القيود وطرق التنفيذ واضحة قدر الإمكان، خاصة عندما يتعلق الأمر بالمستحقات المالية لكل طرف وآلية ذلك.
  • يجب إضافة بنود السرية لأي من الطرفين عند صياغة العقود.
  • يجب أن يكون لدى كلا الطرفين فهم واضح لكيفية إنهاء العقد.
  • يجب أن يتبع العقد القوانين والأنظمة السارية.
  • يجب أن تكون هناك أحكام للحلول المحتملة لحل النزاعات سواء شروط الوساطة أو التحكيم، أو التقاضي، وذلك في حال إذا انتهى العقد بالمنازعات أو إخلال وخلاف ما بين الطرفين وما شابه ذلك.

 

شروط صياغة العقود:

 فيما يلي بعض النقاط الجوهرية من الناحية الفنية التي يجب البحث عنها أثناء صياغة العقود: –

  1. البنود والشروط الرئيسية

  • كل بند في العقد مهم ويجب صياغته بدقة، ولكن من الواضح أن بعض البنود والشروط أكثر أهمية من غيرها، نظرًا لأن موضوع كل عقد مختلف عن الآخر، فمن المرجح أن تختلف شروط العقد الجوهرية أيضًا، ولكن هناك بنود رئيسية يجب الانتباه إليها بدقة في جميع المجالات، وذلك مثل شروط السرية والتعويض والانتهاء وتسوية المنازعات، المقابل المادي، فجميعها أقسام مهمة في العقد وتستحق قضاء وقت إضافي في الصياغة للتأكد من أن صياغتها مقبولة تمامًا.
  1. يجب التحقق من توافر أركان العقد الثلاثة وهي: 

  • الرضا: والذي يتمثل في الإيجاب والقبول من طرفي العقد.
  • المحل: وهو الشيء الذي يقع عليه التعاقد.
  • السبب: وهو الغرض من نشأة العقد.

 

  1. شروط الإنهاء والتجديد

يجب أن يشترك المحامي والعميل في صياغة بنود الإنهاء والتجديد، فبالنسبة للعميل يجب عليك قبل التوقيع على أي اتفاقية ملزمة قانونًا أن تتأكد من أنك تفهم تمامًا بنود إنهاء العقد وتجديده لتجنب الوقوع في اتفاقية طويلة المدى مما كنت تتوقع، ويجب عليك التحقق من أشياء مثل صياغة بند التجديد التلقائي و الفسخ وآثاره حتى تعرف مقدمًا كيف ومتى يمكنك إنهاء العقد وما هي تداعيات عدم إخطار الطرف الآخر بتاريخ معين، ومن ناحية المحامي يجب عليك عند صياغة العقود أن تتأكد من تحقيق رؤية عميلك وتأطيرها في نطاق يحمي مصالحه ويوفر له طريقة مناسبة للتجديد أو التخارج من العقد.

  1. الشروط الافتراضية

في حين أن كلا الطرفين عادة ما يكون لهما نوايا حسنة عند إبرام العقد، فمن المحتمل دائمًا ألا يقوم أحد الطرفين بالتنفيذ وفقًا لبنود العقد المتفق عليها عند إبرامه، مما يؤدي إلى خرق العقد، ولذلك يجب ترقب البنود الافتراضية حتى نعرف العواقب المحتملة لعدم وفاء أي من الطرفين بالتزاماته.

  1. المواعيد المهمة والمواعيد النهائية

التأكد من أن جميع التواريخ والتسليمات المدرجة تتوافق مع أي اتفاقيات شفهية سابقة. 

  1. لا تترك مسافات فارغة عند صياغة العقود

يجب التأكد عند صياغة العقود من ملء أي فراغات أو إزالتها قبل تسليم العقد، احتساباً للظروف، قد يؤدي عدم ملء مساحة فارغة في العقد إلى عواقب غير مرغوبة.

صياغة عقود العمل وأنواعها:

حيث تشكل العقود جزءا لا يتجزأ من حياة أي مشروع تجاري، وذلك يتحقق في جوانب عدة فمثلاً عندما تقدم عرضا للعمل لزميل جديد، أو التوقيع مع بائع جديد، سوف يتطلب ذلك التوقيع على عقد، بالنسبة للكثير من الناس توقيع العقد لا ينطوي دائما على اهتمام دقيق، ولكن هذا الموقف العارض يمكن أن يجعلهم مطاردين ويوقع بهم في مخاطر عديدة، ولذلك سنبين تفصيلا ًما سنحتاج إليه عند صياغة عقود العمل:

يجب مراعاة أن يتضمن العقد البيانات الآتية:

  1. اسم صاحب العمل وعنوانه.
  2. اسم العامل وبيانات بطاقة هويته وجنسيته.
  3. الأجر المُتفق عليه بينهما.
  4. تاريخ سريان عقد العمل وتاريخ انتهائه.
  5. أن يُبرم العقد من نسختين.
  6. أن يُراعى في عقد العمل السعودي النص على الآتي:
  • أحقية أطراف العقد إضافة أي بنود أخرى تتوافق مع قوانين العمل بالمملكة العربية السعودية وذلك بشرط التفاهم والاتفاق عليها.
  • يجب أن يكون العقد للشخص الأجنبي محدداً المدة ويراعى فيه التجديد مع تجديد رخصة العمل.

 

صياغة العقود الأخرى:

أولا: صياغة عقود الشراكة

 عقد الشراكة هو اتفاق قانوني بين طرفين أو أكثر يهدف إلى تحديد كيفية سريان العمل بين أطرافه، وينظم كافة تفاصيل علاقة الشراكة بين الشركاء.

أهم البنود التي يجب توافرها في عقد الشراكة:

  • مسؤوليات كل شريك
  • نسبة ملكية كل شريك
  • مدة الشراكة
  • كيفية تقسيم الأرباح
  • كيفية إضافة شركاء جدد
  • حالات انتهاء وإنهاء الشراكة
  • مقدار رأس المال الذي يساهم به كل شريك
  • عملية صنع القرار (مثل نظام التصويت)
  • كيفية إدارة وفاة أو إعاقة الشريك

 

أهم الإرشادات عند صياغة عقود الشراكات:

  • يمكن أن تتضمن عقود الشراكة أي شيء تعتقد أنه قد يكون ذا صلة بعملك لضمان تغطية جميع الجوانب المهمة.
  • يجب عدم التغاضي عن أهمية التأكد من ماهية الأطراف. وبالمثل، عندما يتم تداخل شريك جديد، يجب أن تعكس عقود الشراكة هذا التغيير.
  • نوصي أيضًا بتحديث عقود الشراكة الخاصة بك إذا قمت ببيع مقر عملك أو تغيير حصص الأرباح الخاصة بك.
  • لا يجب أن تكون عملية التحديث والتعديل باهظة الثمن ويمكنك أن تطمئن إلى أنها ستكلف دائمًا أقل من حل المشكلات التي من المحتمل أن تنشأ نتيجة للسماح بانتهاء عقود الشراكة، خاصة فيما يتعلق بالنزاع بين الشركاء.

 

ثانيا: صياغة عقد الإيجار

عند صياغة هذا العقد يجب مراعاة النقاط الآتية:

  1. في البداية يجب كتابة العنوان الخاص بعقد الإيجار بالتفصيل.
  2. يكتب اسم كل من المستأجر والمالك بشكل واضح.
  3. يجب مراعاة وصف العقار وصف دقيق، كما يتم وصف حالة العقار.
  4. يتم تحديد فترة العقد تشتمل على بداية ونهاية الفترة.
  5. يوضح اليوم الذي سوف يدفع فيه الإيجار والمهلة اللازمة لدفع الإيجار وقيمة الغرامة التي يتم دفعها في حالة التأخير عن دفع الإيجار.
  6. تحدد قيمة الخدمات الخاصة بالغاز والكهرباء والماء وغيرها من الفواتير وتوضيح فيما إذا الدفع على المستأجر أو المالك.
  • لابد من مراجعة كل القوانين المحلية لكي يتم التعرف على كل مسؤوليات المستأجر.
  • بعد الاتفاق على كل بنود العقد يقوم كل من الطرفين التوقيع على ما اشتمل عليه العقد ويكتب التاريخ الذي تم فيه كتابة هذا العقد.

 

ثالثا: صياغة عقد بيع

يجب مراعاة الآتي عند صياغة عقد البيع:

  • اسم وعنوان المشتري والبائع.
  • وصف مفصل للممتلكات.
  • المبلغ الإجمالي، طريقة الدفع، تاريخ الدفع.
  • تاريخ تسليم وثائق الممتلكات.
  • أحكام وشروط البيع الأخرى.

 

رابعاً: صياغة عقود التجارة الدولية

أما فيما يتعلق بالعقود التجارية الدولية التي يمكن أن تتراوح بين عدد قليل من الصفحات إلى بضع مئات من الصفحات، فلا يمكن للمرء أن يركز على المسائل الرئيسية عند صياغة مثل هذا النوع من العقود، ولذلك هناك خمس نقاط هامة ينبغي النظر فيها عند صياغة عقد تجاري دولي:

  1. أحكام الانتهاء والإنهاء.
  2. آلية دفع المستحقات المالية.
  3. الضمانات.
  4. حدود المسؤولية.
  5. القانون المطبق.

خامسًا: صياغة عقد تنازل

التنازل هو حكم ملزم قانونا عندما يوافق أي من الطرفين في العقد على التنازل طواعية عن المطالبة دون أن يكون الطرف الآخر مسؤولا، ويمكن أن تكون التنازلات إما في شكل مكتوب أو في شكل من أشكال الإجراءات، كما يجب أن تبرم جميع الأطراف العقود طوعا، وهذا يعني أن جميع الأطراف الموقعة على العقد يجب أن تفعل ذلك بمحض إرادتها، ويجب ألا تخضع لأي نوع من الإكراه.

سادسًا: صياغة عقود المقاولات

قطاع المقاولات والإنشاءات عريق بطبيعته، ويحتاج هذا القطاع الى خدمات قانونية متعددة ومتنوعة، وذلك نظرا لكثرة المنازعات وتنوعها، وتشابك العلاقات وتعدد العمليات القانونية، وبما يمثله هذا العقد من أهمية في تنظيم هذا العمل الضخم فلابد أن تتم صياغة عقود المقاولات بحرفية ومهنية شديدة لحماية أطرافه ومن أهم العوامل المساعدة للمحامي لتحقيق هذه الغاية:

  • تحقق من جميع الملحقات في الجزء الخلفي من العقد.
  • تحقق من التعريفات داخل العقد. 
  • التحقق من شروط الوقت الذي يتعين على الطرفين تقديم إشعارات للمطالبة بتمديد الوقت والتغييرات والأحكام المترتبة عليها.
  • تحديد جميع التعويضات في العقد.
  • التحقق بعناية من المرفق وشروط العقد ذات الصلة.
  • التحقق من مراحل العمل والتأكد من واقعيتها.
  • التحقق من مواعيد التسليم وأحكام التأخير، ومدى قابليتها للتنفيذ.

 

سابعا: صياغة عقد التوريد

عند صياغة عقد التوريد يجب التحقق مما يلي:

  • تحديد المنتجات أو الخدمات التي سيقدمها البائع.
  • حقوق ومسؤوليات كلا الطرفين (مؤسستك والبائع الخارجي).
  • حقوق تعديل المنتجات أو الخدمات.
  • تحديد معايير الأداء والتأكد من ملاءمتها. 
  • تحقق من صحة مدة العقد. تأكد من دقة المدة، وفترة التجديد، وعدم التجديد، وفترات الإنهاء وأي شيء آخر يتعلق بالإطار الزمني.
  • تأكد من وجود بند تقصير وانهاء في العقد، تأكد أيضًا من مراجعة رسوم الإنهاء المبكر في حالة احتياجك إلى إنهاء الاتفاقية للراحة لأنها قد تصبح مكلفة للغاية.
  • ضع في اعتبارك وصف الرسوم. 
  • انظر إلى متطلبات الاستلام والنقل والانتقال.
  • تأكد من أن البائع يحدد الخطوط العريضة لسياساته حول التعاقد من الباطن، يجب أن يشمل ذلك أن البائع الخاص بك سوف يقدم مستندات العناية الواجبة المطلوبة لأي بائعين متعاقد معهم من الباطن ويخطرك مسبقًا بأي تغييرات للمقاولين من الباطن.
  • يجب تضمين معلومات الملكية والترخيص في العقد. 
  • تأكد أن عقد التوريد يتضمن بندًا يتعلق بالتعويض. 
  • راجع حدود المسؤولية للتحقق من أنها تعادل مقدار الخسارة التي قد تتعرض لها مؤسستك نتيجة للفشل في الأداء.
  • بالإضافة إلى كل ذلك راجع الأحكام العامة مثل (القانون الذي يحكم، والاستقلالية، والتنازل).

وأخيراً ما يختم به الحديث أن الحرص على صياغة العقود ضرورة لكل متعاقد فقد حث عليها الشرع الحنيف في قول الله تعالى “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِذَا تَدَايَنْتُمْ بِدَيْنٍ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى فَاكْتُبُوهُ ” {سورة البقرة}. وقال تعالى(يا أيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود) سورة المائدة صدق الله العظيم.

    خدماتنا الرئيسية